التخطي إلى المحتوى

علّقت قطر على ما نشرته صحف تركية بشأن إحباط محاولة انقلاب سعودية إمارتية ضد أمير البلاد، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، من خلال حماية مقره في الدوحة من قبل قوات تركية.

صرحت السفارة القطرية في أنقرة، في بيان نشرته على حسابها بموقع “تويتر” أن هذه التقارير تتضمن الكثير من الادعاءات العارية عن الصحة جملة وتفصيلًا، لاسيما ما يتعلق بوجود طلب قطري من الجانب التركي لتأمين الحماية من عملية انقلاب ليلة 5 يونيو/ حزيران 2017.

وأضافت السفارة: “كذلك الأمر بخصوص تكليف قوات خاصة تركية أو جنود أتراك بحماية مقر إقامة أمير البلاد، وهي ادعاءات لا أساس لها من الصحة بتاتا، أما فيما يتعلق بمحاولات تصعيد الأزمة الخليجية عسكريًا من قبل دول الحصار تجاه دولة قطر.

فلا شك أن الجهود السياسية والدبلوماسية، للعديد من الحلفاء والأصدقاء في المنطقة حول العالم، قد ساهمت في منع التصعيد العسكري وفي مقدمتها جهود دولة الكويت والجمهورية التركية”.

وأردفت: “وفي هذا السياق، نذكّر أيضًا بالواجب الملقى على عاتق وسائل الإعلام في أن تتحرى الدقة وأن تعود إلى المصدر الأساسي قبل نشر أي ادعاءات من هذا القبيل، وذلك تحت طائلة تحميلهم المسؤولية والتبعات القانونية الناجمة عن نشر ادعاءات غير صحيحة”.

وكانت مجلة “غرتشك حياة” التركية قد نشرت تقريرًا للكاتب محمد آجت، بتاريخ 25 ديسمبر/ كانون الأول، تحت عنوان “تركيا منعت الانقلاب في قطر.

وتناقلته منافذ إخبارية تركية، بينها صحيفة “يني شفق” التي نشرته باللغة التركية أولًا، ثم باللغة الإنجليزية تحت عنوان “محاولة الانقلاب الإماراتية والسعودية.

ضد قطر تم إحباطها من قبل تركيا”، وكذلك فعلت صحيفة “ديلي صباح” تحت عنوان “القوات التركية منعت محاولة انقلاب في قطر من خلال حماية مقر أمير البلاد تميم بن حمد آل ثاني .المصدر : صحف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *