إلغاء الكفالة البنكية لإستقدام العمالة من أبناء هذه الجنسية إلى الكويت

جدد السفير الهندي لدى الكويت سونيل جين تأكيد أن «شرط دفع كفالة بنكية بقيمة 2500 دولار للراغبين باستقدام عمالة منزلية نسائية من بلاده، والذي كان مطبقاً في كافة دول مجلس التعاون الخليجي، قد تم إلغاؤه للكويت»، موضحاً ان «قرار الإلغاء جاء مشروطاً بالتعامل مع 6 وكالات توظيف هندية حددتها حكومة بلاده».وشدد جين في تصريح لـ«الراي» على أن «السفارة الهندية على تواصل مباشر مع وزارة الخارجية الكويتية، للعمل على وضع آلية لاستئناف استقدام العمالة المنزلية النسائية من الهند إلى الكويت».

وفيما أشار جين إلى أن الحكومة الهندية حريصة على أن تكون الأمور واضحة وشفافة في ما يخص آلية استقدام العمالة النسائية من بلاده، والضمانات لحفظ حقوق العمالة، خصوصاً من حيث الالتزام بحسن المعاملة ودفع الرواتب، علمت «الراي» أن وزارة الداخلية بدأت فعلاً إصدار تأشيرات للعمالة المنزلية النسائية من الهند بعد إلغاء الكفالة البنكية.

وكانت «الراي» قد انفردت في 4 سبتمبر الماضي بإعلان السفارة الهندية لدى الكويت إلغاء شرط التأمين البنكي البالغ 2500 دولار لاستقدام عمالتها المنزلية من النساء، وتأكيدها أنها لن تقبل إجراء أي طلب يأتيها لاستقدام العمالة إلا عن طريق 6 وكالات هندية للتوظيف تم اعتمادها.

وأعلنت وزارة الداخلية أيضاً في 17 سبتمبر الماضي رفع منع استقدام العمالة المنزلية (إناث) من رعايا جمهورية الهند، مبينة أنه «تم الاتفاق على زوال الأسباب بإلغاء الضمان البنكي الخاص بالعاملات المنزليات والمتبع من قبل سفارة جمهورية الهند، والذي يضمن كافة حقوقهن المالية طبقاً لما ورد بنصوص القانون رقم 68 /2015 بشأن العمالة المنزلية ولائحته التنفيذية، وعودة استقدام كافة العمالة المنزلية من الإناث بجمهورية الهند كما كان في السابق».

وفي شأن آخر، كشف السفير الهندي لـ «الراي» ان «عفواً أميرياً شمل 15 هندياً محكومين بالإعدام بتخفيض الحكم إلى السجن المؤبد، بالإضافة إلى تخفيض مدة محكومية 119 آخرين»، لافتا إلى أن «وزارة الخارجية الكويتية أبلغت السفارة رسمياً بهذا القرار».

وأعرب جين عن شكر بلاده العميق للكويت ممثلة بقائد الإنسانية سمو الشيخ صباح الأحمد على هذا العفو الكريم، الذي شمل أبناء جاليتهم المسجونين في الكويت بتهم مختلفة، مشيرا إلى أن السفارة «ستسخر كل امكاناتها لتقديم المساعدة لجميع الذين سيطلق سراحهم».

ومن جهتها، أعربت وزيرة الشؤون الخارجية الهندية سوشما سواراج عن امتنان الهند لهذه اللفتة الرحيمة من سموه، موضحة أن «البعثة الهندية ستواصل تقديم كل المساعدة الممكنة للهنود المفرج عنهم في الكويت».المصدر : الرأي.